أخر الاخبار
“قسد” تدعو الولايات المتحدة إلى إنشاء “منطقة حظر طيران” لوقف الهجمات التركية شمال شرق سوريا        خامنئي: قررنا عدم صنع قنبلة نووية رغم قدرتنا على ذلك        لافروف وتشاووش أوغلو يبحثان هاتفيا تسوية الأزمة في سوريا بالتركيز على الوضع شمال شرق البلاد        ترامب: أبلغت أردوغان بضرورة ألا يسمح بإصابة أي جندي أمريكي وستكون هناك مشكلة كبيرة إذا حدث ذلك        البرلمان يعقد جلسته الثامنة لمناقشة التظاهرات غداً        ترامب: بإمكاننا أن نعود ونضرب!        عودة خدمة الانترنت في مناطق العراق متقطع        وزير الدفاع العراقي يأمر بوضع كافة الوحدات العسكرية في حالة تأهب        حرق مكتب نائب في ذي قار        متظاهرون يدخلون مبنى مجلس النجف        متظاهرون يتوجهون الى ساحة الخلاني وسط بغداد        بالصور.. شارع المطار مع استمرار التظاهرات جنوبي بغداد        روحاني: المبادرة الفرنسية للتهدئة مع واشنطن مقبولة        وزير الطاقة الروسي يلتقي وزير النفط الإيراني        تجدد التظاهرات في بغداد والسلطات تقطع عددا من الطرق       
الرئيسية » عاجل » تجدد التظاهرات في بغداد والسلطات تقطع عددا من الطرق

“رايتس ووتش” تحذر من تداعيات نقل معتقلي “داعش” من سجون قوات سوريا إلى العراق

حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الدول الأوروبية من نقل المئات من عناصر “داعش” من سجون المقاتلين الأكراد في سوريا إلى العراق.

وأعربت المنظمة عن قلقها من أن “بعض الدول الأوروبية لا تريد استعادة مواطنيها الدواعش، بل تسعى لنقلهم إلى العراق، بعدما أثار هجوم بدأته أنقرة قبل نحو أسبوع ضد المقاتلين الأكراد في سوريا خشيتها من أن يتمكن هؤلاء من الفرار من السجون”.

وحثت المنظمة كلا من فرنسا والدنمارك وألمانيا وبريطانيا ودولا أخرى على استعادة مواطنيها، حيث أصدرت محاكم عراقية خلال الصيف أحكاما بالإعدام على 11 فرنسيا اعتقلوا في سوريا، بسبب انتمائهم إلى تنظيم “داعش”.

وجددت الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرق سوريا، مؤخرا، خشيتها من أن ينعكس انصرافها إلى قتال القوات التركية سلبا على جهودها في حفظ أمن مراكز الاعتقال والمخيمات التي تضم الآلاف من مقاتلي التنظيم وأفراد عائلاتهم.

وتعتقل “قوات سوريا الديمقراطية” والمعروفة اختصارا بـ”قسد”، أكثر من 12 ألف عنصر من التنظيم، بينهم ما يقارب الثلاثة آلاف أجنبي من 54 دولة.

وأطلقت تركيا عمليتها العسكرية “نبع السلام”، التي تعتبر الثالثة في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين أنقرة وواشنطن حول إقامة “منطقة آمنة” شمال شرق سوريا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق الهدف المنشود بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية، فيما قالت أنقرة إنها “عازمة على إنجاز هذه المهمة بقواتها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*